منتدى طلاب جامعة سطيف

منتدى تعلمي تثقيفي يخص الطلاب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم...التطبيق من المرادية على البرويطة المتحركة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabia.elassad



عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 24/06/2012

مُساهمةموضوع: عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم...التطبيق من المرادية على البرويطة المتحركة   الأربعاء ديسمبر 28, 2016 12:57 pm

عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم...من المرادية على البرويطة المتحركة اليوم في 12:40 رد مع اقتباس نص المساهمة تعديل/حذف هذه المساهمة
خن

http://cem200.ahlamontada.net/t2834-topic#9660
بحرفية من
http://cem200.ahlamontada.net/t2834-topic#9660










عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم...من المرادية
من طرف سعداوي ربيع اليوم في 12:17 pm


كثيرة هي المصادر والمراجع اوالدراسات والبحوث والشروحات والرسائل او الاطروحات التي تجعل من الشعر موضوعا لها, قديمة ومعاصرة’ حديثة وتليدة. وبين يدي بصيغة PDF عدد كبير، وكم هائل من الكتب، والعناوين,تكاد تكون في مجملها صورة لبعضها البعض، من حيث الخطة، او الشواهد، او المنهج,,وهي بتعبير زهير من قبيل(المعاد المكرور)،أو الكتب المدرسية. باستثناء العروض الرقمي( العددي كما افضل نسبته )1,ودراسة د محمد طارق الكاتب بعنوان: (موازين الشعر العربي باستعمال الارقام الثنائية)، و(دائرة الوحدة في اوزان الشعر العربي)، لصاحبه عبد الصاحب المختار،وكتاب( مدخل رياضي الى عروض الشعر العربي) لمؤلفه الدكتور أحمد مستجير . كما انوه بالبحث القيم بعنوان (الدوائر الخليلية وصلتها بحقيقة الوزن في الشعر العربي)’2 ’وبحث الاستاذ بديار البشيرمن جامعة ورقله بعنوان (د.بديار-المتدارك-الخبب) 3 ، وإن من حيث المنهج ، والايتيان بالشيء الجديد. نعم اغلبها كمراجع اليوم بين ايدي الباحثين:
1== تختط لنفسها مباحث من مثل تعريف العروض والقافية كحدين للشعر,الزحافات مفردة فمركبة والعلل، ثم الزحافات والعلل التي يجري بعضها مجرى الآخر..وكتعريف الزحاف بمعنى الاسراع وحد العلة انها مرض.......او تعريف العروض كاسم لمكة او بما يعرض عليه الكلام....من هومبتكر هذا العلم؟علاقةبيت الشعر ببيت الشعر (الخيمة)،في شرح الاسباب ،والاوتاد،وبعض المصطلحات العروضية...
2 ==كما تنتهج نفس المناهج الوصفي ،والتاريخي في الغالب ,وقلما نعثر فيها على منهج تحليلي ،انشائي، تنظيري,
3==وهي زيادة عن هذا تكاد تكون جميعها تاتي بنفس الشواهد ،وتقتبس من بعضها حتى العناوين,
4== حقيقة اخرى نلمسها في كثير من هذه المصادر، أوالمراجع ،وهي الخلط في المفاهيم ،والمصطلحات : الوزن البحر الايقاع..الضروات الشعرية والجوازات الشعرية.. التفاعيل التفعيلات....وبالتالي الخروج عن الدقة.
5==استخدام رموزا متعددة فعند بعض /0 (/رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون) ،وعند اخرين 01 (1رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون)،وعند طائفة من العروضيين51 (1رمزا للحركة والـ5 رمزا للسكون)..وهناك من يرمز بالرقمين 21(1رمزا للسبب والـ2 رمزا للوتد)5.كما يرمز اهل العروض الرقمي بـ 1و0و2 و3(1رمزا للحركة والـ0 رمزا للسكون و2 للسبب و3 للوتد)6 وغيرها كثير.وقد احصى البعض عشرين مدرسة عروضية لكل مدرسة طريقة في الترميز.وتستخدم الدكتورة ليلى رحماني من جامعة معسكر في بحثها الموسوم بــ(محاضرات في العروض وموسيقى الشعر)رموزا (الاول رمزا للمتحرك اما الثاني فرمزا للسبب الخفيف )7 . وهي رموزا خارج المدارس الترميزية العشرين..الامر الذي يربك القاريء ويشتت جهده، ويعقد العروض.
في هذا البحث، ولن ازعم انني املك الحقيقة المطلقة، او انني ساتي بما لم تستطعه الاوائل.اقول :في هذا البحث المتواضع ساحاول ابداء وجهة نظر، اعتقد ان لم تكن صحيحة ، فهي صحيحة في كثير من الجوانب.واذا كان العرف الاكاديمي يقتضي خطة ،ومنهجا، فانني اخترت منهجا فيه شيء من العفوية والتحرر من الاكاديمية بما يسمح لي بتداعي الافكار* على ضوء ما قرأت وما يحرك في اعماقي رغبة في البحث* ومناقشتها ،ويعطي تداعي للعناوين ذات الصلة بالشعر ،اوالتي تدخل في صميم هذا البحث.
دعوني اقول:أن هذا البحث الذي اقوم به ،هو جهد فردي ،بلا توجيهات مشرف ،و من خارج حرم الجامعة وطقوسها المتعارف عليها.مع ملاحظة ان ما يسمى بالعرف الاكاديمي بقواعده الصارمة قد يكون من العادات السيئة والمسيئة .


وهاكم نماذج وامثلة على سبيل التوضيح وليس الحصر كما يلــــي:

أ== الخلط في المصطلحات والمفاهيم1:
اولا---الوزن والايقاع والبحر

الوزن:
كما يمكننا ان نجمع قنطارا من السكر في مجموعات من اكياس، بعضها من اكياس ذات سعة الكيلوغرام الواحد، واخرى من أكياس ذات سعة الكيلوغرامين ،وثالثة اكياسها ذات سعة الخمسة كيلوغرام، او جمعه في حزم من اكياس منها ما هي ذات سعة
الكيلوغرام مع ما سعتها الكيلوغرامين، بنسب معينة، وبكميات متراتبة ..وهكذا... كذلك يمكننا جمع القصائد من العصر الجاهلي الى العصر الحديث في حزم ،او مجموعات من نفس الوزن :المتقارب، المتدارك، الطويل، البسيط، المديد، الرمل، الهزج....الـ(16 بحرا او وزنا). ومثل هذه العملية التجميعية الى مجموعات يستحيل- باستقراء الوافع او المنجز الحداثي –عمليا مما استحدث من موشحات، او ما يسمى يالشعر الحر،او على الاقل(واقع ما يسمى بالشعر الحر).
وإذن صحيح أن(الشعر كلام موزون مققى)،وصحيح ان(الموشحات كلام منظوم على وزن مخصوص). ويصدق هذا على ما يسمى بشعر التفعيلة اوالشعر الحر.
ومن الواضح هنا ان:
- الوزن معيار، او وحدة قياس(الكيلغرام من السكر،الكيلوغرامين،الخمسة كيلوغرامات…وفي الشعر يقابله توالي الحركات، والسكنات، أوتوالي الاسباب ،والاوتاد .وعلى مستوى اكبر :تكرار، وتوالي تفاعيل كل بحر كمجموعة، او حزمة خاصة، وكوزن خليلي، او وحدة قياس).
- السكر في كل حزمة، او مجموعة ،او في كل كيس، او حتى في القنطار ،هو في الاصل من وحدة واحدة: هي بلورات من السكر،نلمسها، نتذوقها ،ونراها: اي ان الوزن له ما يقابله ماديا.وكذلك في الشعر. فالاوزان،سواء كتوالي اسباب مع اوتاد، او كتوالي وترتيب تفاعيل في كل بحر، او وزن من الاوزان الستة عشر، هي تتشكل من وحدات صوتية ،وهي الاسباب والاوتاد.وعلى مستوى اكبر: التفاعيل..وهي وحدات نسمعها ونقرؤها ونراها ايضا.
- توالي الحركات والسكنات،او توالي التفاعيل،مقارنة مع كيلوغرام يوالي كيلغوراما، او كيلوغرامين مع كيلوغرامين ، او مزيج من جمع وتوالي كيلغرام مع كيلغرامين مثلا بكميات متكررة ، هي من جهة اخرى نوع من الايقاع.
-الوزن لطبيعته المادية يتضمن معنى من معاني الثبات.
الخلاصة ها هنا هي ان (الوزن معياري مادي ويشكل ايقاعا ايضا).فهل الايقاع وزن؟

الايقاع
بالمقابل السنة: شهورا، واياما، واسابيعا،بل يمكن عدها فصولا اربعة: شتاء وصيفا وخريفا فربيعا. ومن الممكن جمعها قي مجموعات اياما اياما) او (اسابيعا اسابيعا) او (شهورا شهورا). و لكن مثلا هل مجموعة الايام المشكلة من اليوم كوحدة فيها كل ايامها حتى في الفصل، او الشهر الواحد ،ذات حرارة، او برودة واحدة؟وهل يمكننا جمع السنة باعتبارها اياما مع شهور، او اسابيعا مع أيام؟ومثل هذا السؤال اذا نظرنا الى السنة فصولا او أسابيعا.
وواضح هنا اننا:
- امام واقع تجريدي وليس ماديا محسوسا مسموعا اوملموسا او ممكن رؤيته او نتذوقه،كما هي الحال في تجميعنا للسكر.هل نحن امام ما يمكن عده وزنا ؟
صحيح نحن هنا امام صورة من صور الوزن او القياس مجازا.فكما جمعنا السكر في مجموعات مجموعات استطعنا جمع السنة في مجموعات مجموعات ايضا . ولكن الا ترون ان المجموعات او الحزم في مثال السكر جميع المجموعات ومع اختلاف وحدة الكيل او الوزن من بلورات سكرية ذات تركيب وطعم واحد سواء بالنظر للمجموعات جميعا او اذا نظرنا الى كل مجموعة على حدة.وليست الحال كذلك في المثال(السنة) .فقد سبق القول عن اختلاف اليوم حرارة او برودة في كل مجموعة بل وان الجمع حتى على اساس فصلي فحزمة فصل الشتــاء مثلا شهورها وايامها ليست من طبيعة واحدة من الحرارة والبرودة او الطول وقصر الشهر .
- في مثالنا (القنطار من السكر) امكننا ان نجمعه في اكياس من اوزان مختلفة بنسب تتكرر، ولكن في مثالنا هذا السنة،فليس بالامكان جمع السنة اياما مع اسابيع، او اسابيعا مع شهور ، او شهورا مع ايام.المعتاد مثلا القول: السنة 365 يوما.

الخلاصة هي ان الايقاع تكرار لما هو تجريدي عددا من المرات ،وهو ليس بوزن.



البحر
سميت التفاعيل في تكرارها في اشطار على انساق خليلية بالبحور.ويرى البعض ان تسمية الاوزان بالبحور راجع الى كونها يوزن بها ما لا حصر له من الكلام..اي بمعنى السعة والاتساع.وانا ارى ان التسمية بهذا الاسم وبهذه الدلالة(السعة والاتساع طولا وعرضا) مستساغا، ومحتمل الوقوع ويقبل الاعتماد عليه، ولكنني أرى من جهة اخرى ان التسمية إنما استمدت من البحر لتموجات امواجه، ارتفاعا وخفضا او مده وجــزره.وهذا سبب لم يلتفت اليه أحد .وها هنا لفتة من الممكن بها درء تهمة ان قدامى العرب لم يتفطنوا الى أن الشعر إيقاع،او انهم لم يستخدموا معنى من معانيه.وأرى هناك سببا وجيها آخر -ومن منطلق السعة والاتساع- في اطلاق التسمية على الاوزان بـ(البحور) ، كون انتظام التفاعيل في انساق خليلية، يسع ما لا حصر له من الافكار والاحاسيس والصور والآخيله.

والخلاصة:
البحر من هذا المنطلق ضرب من الايقاع، ليس إلا.

وندائي خاتمة لهذا المبحث ،ادعو الى توحيد المصطلحات،وأن نتحلى بروح المسؤولية،ونحاول أن نأتي بجديد...يسروا ولا تعسر





الهوامش/
1-العروض الرقمي..موقفي منه ثابت على الشبكة.الرابط: http://www.wahatalarab.com/asp/showA...8&%23AddReplay
واختلافي معهم في تقطيع الايات القرانية الكريمة على الخصوص(لماذا عرضتم قرآننا***بسوق كما تعرضون الابــل؟)
2-مقال لـ محمد اليعلاوي بمجلة (حوليات الجامعة التونسية العدد4-1967)
3-رابط الجزء الثاني: https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/dr-bidyar-mutadrak-hkabab
4- مسألة الإيقاع في الشعر الحديث –مفاهيم واسئلة- لمحمد العمري.ملف بصيغة Doc.للتحميل الرابط/
5-الايقاع الموسيقي في الشعر العربي...يسرى الايوبي.
6-مبادئ العروض الرقمي.الرابط 1http://sites.google.com/site/alarood/d ، ملف بصيغة Doc.للتحميل الرابط/
7- محاضرات في العروض وموسيقى الشعر-الدكتورة ليلى رحماني.للتحميل : [url=https://faclettre.univ-tlemcen.dz/assets/uploads/DOCUMENTS/cours en ligne/1-AROU-RAHL.pdf]https://faclettre.univ-tlemcen.dz/assets/uploads/DOCUMENTS/cours%20en%20ligne/1-AROU-RAHL.pdf[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عن الشعر في صميم العروض أتحدث اليكم...التطبيق من المرادية على البرويطة المتحركة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة سطيف :: السنة اولى بيولوجي :: TP BIOLOGIE GENERALE-
انتقل الى: