منتدى طلاب جامعة سطيف

منتدى تعلمي تثقيفي يخص الطلاب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معارضتي لقصيدة يعنوان(مصْرُ تغنّي، فاسْمع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabia.elassad



عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 24/06/2012

مُساهمةموضوع: معارضتي لقصيدة يعنوان(مصْرُ تغنّي، فاسْمع)   الخميس فبراير 04, 2016 11:36 am

توطئة او عتبة على الهامش
يقول اخي الشاعر في الدردشى:
وحكومتكم ترسل وقود الطيران لبشار حتى يقتل اكثر ما يمكن
وفي موضع آخر منها يضيف:
نختلف لانك تجهل حقيقة الارض وانا ابنها وانت استقيت معرفتك من اعلام كاذب مغيب للحقيقة عنكم حتى يحكمكم مومياء معقد
وجوابي في نقطتين:
1= فهل رايت مني موالاة لسلال ومن معه في حملهم للحقايب؟ثم هل لك ان تمدني بالدليل على ان النظام الجزائري المتعفن يرسل الوقود لبشار؟انا بحاجة الى توثيق وجمع الشهادات الحية فقد ياتي اليوم الذي يمثلون امام لاهاي,,او حتى داخل الجزائر

2=موقفي من المومياء واضح مثلا بوتفليقة يشوف كيف انا نلوطfedoul.ahlamontada.com/t814-topic
وانت مشكور على المصطلح المومياء وان كان سبقتك اليه جزائرية للقائدة الادبية والفكرية والاثبات رابطhttp://difaf.forumactif.org/t4316-topic
اما عن الاعلام الكاذب فاصدقك الثول استقي العلومات من كل القنوات باستثناء قنواتنا المحلية نسميها باليتيمة,كما ان فتح الناقذة لا يعني ان نسمح بدخول كل شيء الى عقر داري,,,,الغربلة والتصفية لانني من امة المرمن فيها كيس فطن,,ةليس أمعي ولا ممن يقدس الاشخاص على حساب القيم والمبادئ الانسانية النبيلة,

تولـــى(شبــاط) و آذار جـــــاء*****فهل مـــن حياة؟ وهل من ثنــــاء؟
واين الاغاني الحسان لمصــــر؟*****واين طقوس ببرد الشتـــــــــــاء؟
تسرعت يا صاحبي في هواهـا ***** وفي البدء كـــان يليق العـــــــزاء
كما خدعوها بقولهـــــــــــم(وا)*****لقد خدعــــوك,,,ويا للغبــــــــــــاء
حبائل ابليس في الطرقـــــــــات*****وقد بان كذبهم(وا) وافتــــــــــــراء
فيا طفلُ يعــدو وراء حنيـــــــنٍ،***** يريـــــدُ ســــــــقوطَ عديمَ البـلاءْ.
تروم (دمشق) بها تقتـــــدي ؟ *****اتصلح(ثورتها) لاقتـــــــــــــداء؟
ابو الهول طأطأ راس الشموخ*****وهاهـــو يقبــل نعل الحــــــــــــذاء
تغيّرَ شــــــكلُ الحقيقةِ فيهـا*****فمن مستقيم الى الانحنــــــــــــــاء
واصبح ظلها في فراغـــــــــات ***** يغوص ويغرق ...ملّ الثــــــــواء
على سمرةِ الخدِّ مرَّتْ سنونٌ،***** لتركعَ دنيــــــا أمام الشقــــاءْ
وتعلنُ أنَّ غداً أمْرُ (سيسـي)، *****اليـه النهايـــــة والابتـــــــــــداء
وان (الربيـــع)وقد عرّبـــــــــوه***** أتوا به كيمــا تــــــــراق الدمـــاء

ف
ي معارضة قصيدة يعنوان(مصْرُ تغنّي، فاسْمع)
من ديوان
وطنٌ للحقيقةِ والموتِ
للشاعر: أحمد عبد الرحمن جنيدو
سوريا / حماه / عقرب
اهدانيه الشاعر بصيغة ملفword منذ ايام وله جزيل الشكر

القصيدة موضوع المعارضة بحرفية
م
اقتباس :
صْرُ تغنّي، فاسْمعْ
أغنّي لمصرَ طفولةَ حلم ٍ،
يصيرُ الكلامُ بثغري ضياءْ.
وتعزفُ أمّي صلاةً بدمعٍ،
ترتّلُ عمراً بصوتِ الدعاءْ.
أغنّي لنيــلٍ يعلّمُ صبري..
وسائلَ نصْحٍ لمَسْكِ الرجاءْ.
أعانقُ فيها صبايَ ونبضي،
وزهراً وطفلاً وشمساً وماءْ.
وأشتمُّ خوفَ الرجوعِ لفرعٍ،
تنادي جحودي، ألبّي النداءْ.
أيا مصرَ قدْ أستمدُّ وجودي
من الفيضِ يا منبعَ الكبرياءْ.
أغنِّيكِ وجهاً يصافحُ فجراً،
ورأساً يلامسُ وجْهَ الســماءْ.
على سمرةِ الخدِّ مرَّتْ دهورٌ،
لتركعَ دنيـــــــــا أمام البهاءْ.
وتعلنُ أنَّ غداً أمْرُ شــــعبٍ،
أراد الحياةَ فصارَ ثنــــــــاءْ.
أغنّي الفصولَ إرادةَ أرضٍ،
بروحِ انتماءٍ يطيبُ الغناءْ.
هناك السويس تضمُّ جراحاً،
وميدانُ تحريرِها من نقـــاءْ.
وأســـــــكندريّةُ تمحو زماناً،
يقيّدُ نطقاً ربيــــــــبَ الغباءْ.
وقاهرةُ العزِّ تغدو ســـــراجاً،
لمنْ جاءَ بعد شـــــهيدٍ، وجاءْ.
أنا الطفلُ أعــــدو وراء حنينٍ،
حليبُ الهدايةِ فيها صــــــــفاءْ.
فجئتُ إليـــــك أحاولُ وصْلاً،
بعلـــــــــــمٍ وباءٍ وتاءٍ وثاءْ.
تغيّرَ شــــــــــكلُ الحقيقةِ فيها،
أيادي الشبابِ شـــــموعٌ وضاءْ.
رسمْتِ ربيعاً على جدْبِ ظنّي،
فكنتِ الصباحَ، وكنتُ المـــساءْ.

شـــــــباطُ يدوّنُ في صفحاتٍ،
طقوسَ انتصارٍ ببردِ الشــــتاءْ.
ويعلنُ تاريخَـــــــهُ من هتافٍ،
يريدُ ســـــــــــقوطَ عديمَ البلاءْ.
حروفُ القصيدةِ صارتْ تضيقُ،
وأنتِ اتّســـــــاعٌ،وأنتِ فضاءْ.
جباهُ العريــــشِ تلوّنُ صبحاً،
بلونِ الســـــماحةِ، لونِ الدماءْ.

ســــــتعرفُ يوماً بأنّكِ حبّي،
وأصْـــــــــــلُ الكرامةِ للفقراءْ.
ســــتدركُ بعدَ فلولِ الغريقِ،
بأنّ النهايــــــــةَ فيكَ ابتداءْ.
أغنّي لمصرَ عروبةَ يأســي،
تراكِ ســـــــمعْتِ بيأسٍ أضاءْ.
(أبو الهولِ) يرسخُ فوق صخورٍ،
وصلْبُ الصلابةِ في الأبرياءْ.
(ويوسفُ) يعرفُ مصرَ عميقاً،
فتســــــــمعُ أصواتَهُ الأنبياءْ.
(جمالٌ)(وسعْدٌ)(وأحْمدُ) كانوا
بثوراتِهمْ يزرعـــــــونَ الإباءْ.
فسلْ (طَهَ) عن صبرِ نيلٍ وعزمٍ،
وجوعَ الترابِ، وصفْعَ الغطاءْ.
(وشوقي) يرتِّبُ حرفاً أنيقاً،
يزاوجُ طهراً، فيعلو الولاءْ.
(وسيّدةُ الشرقِ) ترسلُ صوتاً،
يهزُّ القوامَ، فيشـــــــدو البكاءْ.
(حليمٌ) ببزْغِ النهــــــارِ يعيدُ
صلابةَ شعبٍ وزخْمَ العطاءْ.
(نجيبُ) يدوّنُ عـــــــهداً لقومٍ،
سيُنجبُ من رحمِ البســـــطاءْ.
وفرعونُ يبني لهم معجزاتٍ،
فيعجزُ علْــــــــمٌ نواةَ البناءْ.
(عليٌّ) يغنّي بطاطـــــا لذيذاً،
فتنشدُ ســـــــيناءُ عرْسَ النقاءْ.
فلسطينُ جرحُكِ مصرَ فعودي،
لتضميدَ جرحٍ، كواهُ الشـــــقاءْ.
أغنّي لمصْرَ سـلامي وشوقي،
وحبّي المعتّقَ بين الدمــــــاءْ.
ســــــلاماً إليكِ، وألفَ سلام ٍ،
لأمٍّ تربّي بصبـــــــــرٍ وداءْ.
شـــعوبٌ تقول تسطّرُ سطراً،
يشــــــكِّل يوماً لزومَ القضاءْ.
ورمزاً لفصـــلٍ جديدٍ يخطُّ
نظاماً لآتٍ دمُ الشـــــــهداءْ.
14/2/2011
للشاعر: أحمد عبد الرحمن جنيدو
سوريا / حماه / عقرب









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معارضتي لقصيدة يعنوان(مصْرُ تغنّي، فاسْمع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب جامعة سطيف :: السنة اولى بيولوجي :: PHYSIQUE-
انتقل الى: